عبدالله النفيهي شاب سعودي 21 عام يبهر مواقع التواصل بعد تحدث والده عن هذا الأمر!!

تفاعل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي مع منشور كتبه والد شاب يدعى عبدالله النفيهي ووجد صدى واسع جدا بالأخص على موقع تويتر ونود أن نعرض المنشور كما تم كتبه الأب:

“أن تشعر بمدى نجاحك في تربية أبنك وأنك تجده عكاز تستند عليه هو شعور لا يمكن وصفه أبدا وقد أحببت أن أشارك مع الجميع على الرغم من حداثة عهدي بهذا النوع من التكنولوجيا الغريبه على جيلنا ولكنني أود أن يكون أبني قدوة لجميع شباب مجتمعنا وأن يشاركني كل من يقرأ كلماتي الفخر بما فعله أبني.

منذ عام تقريبا تعرضت إلى أزمة مالية طاحنه قادتني إلى بيع كل الأصول التي أمتلكها حتى سددت جزء من ديوني وحاولت أن أخبيء على أسرتي الأمر ولكن مع مضي الأيام وبدأ من أقترضت منهم الأموال مطالبتي بالسداد علم الجميع بما حدث وحقيقة وضعنا المالي المتردي.

وظللت أيام وشهور وأنا أحاول أن أفعل شيء ولكنني فشلت في إيجاد حلول وسار الأمر من سيء إلى أسوء حتى تفاجأت بأبني بالأمس يقوم بإعطائي مبلغ 200 ألف ريال هو إجمالي الديون المتبقيه علي.

وفي البداية أحسست بضياع أبني ووسط ثورتي العارمة أسأله عن مصدر هذه الأموال وجدته هاديء ولا يرد بكلمه وهو ما زاد من رد فعلي الجنوني حتى قال لي بمنتهى الهدوء: أجلس يا والدي لنتحدث مثل البالغين, فشعرت بالحرج مما قاله وجلست وأنا أحاول كتم غضبي.

وقال لي نصا: أنا من فترة عملت في مجال البرمجه في مواقع حره ولأنني قرأت كثيرا في هذا المجال من الوهلة الأولى تأكدت أنني أمام فرصة رائعه لا يجب تفويتها.

وعن سوال الشاب عن كيفيه تعلم البرمجه اجاب عن طريق هذا الكورس من هنا حيث انه افادني كثيرا في تعليم البرمجه وبالتوفيق لجميع الشباب الذين يريدون التعلم وكسب كثير من الاموال

ولم أنم من سعادتي طيلة ساعات الليل حتى أخبر كل العالم بما فعله وكيف أنقذني من الديون على الرغم من أنني لم أكن أعلم شيء عن أرباحه وكان من الممكن أن يحتفظ بها لنفسه ولهذا قمت بكتابة هذه الكلمات وقمت بنشرها في كل مكان بمساعدة صديق أبني البارع في الأمور الحديثه في عالمكم الحديث.